ديما صادق تشعل "انستغرام" بصورها.. تألقت بالقصير في باريس!   وفد تجاري كوري يعقد اجتماعات عمل بالمملكة   الهلال السعودي يحمل المخادمة مسؤولية "الاخفاق" في ذهاب نهائي دوري ابطال اسيا   بدران يرعى افتتاح معرض "وتر" للفنان الشوا   حدث في الزرقاء... وفاة سيدة قبل دفن ابنها بساعات   الامن الوقائي يلقي القبض على مطلوب مسجل بحقه 10 طلبات قضائية في الاغوار الشمالية   حملة موسعة على سارقي الكهرباء في الأردن   اسعار المحروقات المتوقعة .. وتوقعات حول سعر اسطوانة الغاز   والدة البشايرة في ذمة الله   تعرف على أسعار الخضار والفواكه في السوق المركزي اليوم  
التاريخ : 07-11-2017
الوقـت   : 07:56am 

بيبي يسخر من جماهير الريال

الشعب نيوز -

انتقد مدافع ريال مدريد السابق بيبي "فتور" جماهير الفريق، وقارن مدرجات ملعب سانتياغو برنابيو الهادئة بزئير المشجعين في ملعب ناديه الحالي بشيكتاش بطل تركيا.

وترك اللاعب الدولي البرتغالي ريال مدريد في تموز وانتقل إلى بشيكتاش بعد الفوز بثلاثة ألقاب للدوري الإسباني، ولقبين لكأس الملك، و3 ألقاب لدوري أبطال أوروبا. 

وقال بيبي (34 عاماً): "ربما لا ترغب جماهير ريال مدريد في سماع ذلك لكني أعتقد أنها لا تشجع بالحماس المطلوب".

وتابع: "جماهير بشيكتاش تشجع من كل قلوبها. عندما ننزل إلى الملعب يكاد صوت التشجيع والضجيج يصم الآذان".

وتصدرت الأجواء الحماسية في ملعب فودافون الخاص بنادي بشيكتاش عناوين الصحف في أيلول الماضي عندما طلب مهاجم لايبزيغ تيمو فيرنر استبداله خلال هزيمتهم 0-2 في دوري الأبطال، وقال النادي الألماني بعدها إن اللاعب عانى من مشاكل في الأذن جراء الضجيج الشديد.

وأضاف بيبي: "الأجواء في بشيكتاش تختلف كثيراً عنها في ريال مدريد. في تركيا الناس تعشق الرياضة وتشغل كرة القدم كل تفكيرها. بعد المباريات يمكننا سماع ضجيج المشجعين حتى الساعات الأولى من الصباح". 




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.