مجلس التعليم العالي يقرّ شروط التقدم لشغل رئاسة (اليرموك، التكنو، والحسين) .. تفاصيل   بالفيديو.. مايا دياب ترقص على أنغام سعد الصغيّر!   فضائح الفنانين في 2017.. خيانة ومخدرات وصور حميمة   راكيتيتش يوضح طريقة تعويض رحيل نيمار   21 مليون دينار للتلفزيون من جيوب الأردنيين   النائب الوحش يسأل الرزاز عن الاتفاقية مع "always"   حسام حسن: لهذا حملت "كأس الخمر" تحية لبوتين (فيديو)   برشلونة يتحضر لموقعة الـ"كلاسيكو" باختبار في متناوله   غادة عويس: أردوغان مخطئ   تصرف مفاجئ لسائق مركبة بعد حادث سير عنيف بعمان  
التاريخ : 06-12-2017
الوقـت   : 06:18pm 

ترمب يعلن رسميًا القدس عاصمة لإسرائيل

الشعب نيوز -

 

 وقع الرئيس الامريكي دونالد ترامب قرارا رسميا بان القدس عاصمة اسرائيل. 

وقال في كلمة القاها مساء اليوم الاربعاء ان هذه الخطوة تأخرت وان اسرائيل لها الحق بان تختار عاصمتها والاعتراف بذلك شرط لتحقيق السلام.

واضاف اليوم هناك مقاربة جديدة لنزاع الفلسطيني الاسرائيلي، مشيرا الى انه ومنذ 1995 اتخذ قرار في الكونجرس على تغير موقع السفارة الامريكية الى القدس والاعتراف ان هذه المدينة المهمة هي عاصمة اسرائيل.

ونوه ان هذا القانون اصدره الكونجرس بغالبية كبيرة من الحزبين الكبيرين، مشيرا الى ان كل رؤساء امريكا مارسوا التأجيل للقانون ورفضوا نقل السفارة او الاعتراف بانها عاصمة اسرائيل، تحت ذريعة ان عدم الاعتراف بالقدس عاصمة اسرائيل عامل تقدم لقضية السلام.

ووصف الاعلان بالعمل الصائب، مشيرا الى انه وجه الاوامر لبدء نقل السفارة الى القدس.

وقال: المهندسون سيبدأون ببناء سفارة امريكية في القدس، لافتا الى ان هذا القرار لا يعكس تغيير بصفقة سلام عظيمة لكلا الجانبين، مشيرا الى ان الاعلان لا يتعلق بالوضع النهائي.

واضاف واشنطن ستساعد على اتفاقية سلام، وانه سيسعى الى ذلك. وقال ان القدس واحدة من القضايا المهمة، داعيا جميع الاطراف للمحافظة على الوضع القائم.

واوضح ان الرسالة التي قدمتها في القمة التاريخية في الرياض ان الشرق الاوسط منطقة غنية بشعوبها ، الا ان المستقبل الذي ينتظرها رهينة بالجهل.

وقال ان نائب الرئيس سيسافر الى المنطقة ليؤكد التزام امريكا بالقضاء على التطرف.

 



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.