مجلس منظمات حقوق الإنسان الأردني يطالب الحكومة بوقف المضايقات على مركز حماية وحرية الصحفيين.   والد الزميل الاعلامي انس القطاطشه في ذمة الله   الملقي: تعديلات قانون ضريبة الدخل ستراعي الطبقة الوسطى والأقل دخلا   الامن: مركبات الخصوصي العاملة بتطبيقات الهاتف مخالفة وغير مرخصة   Orange الأردن ترعى إطلاق أول مسابقة من نوعها في مجال التصوير   بث مباشر .. الوحدات بطلا للدرع للمرة التاسعة   الاستغاثة بوزير الداخلية   ابو رمان : ٧٪‏ فقط من الأغنياء يدفعون ضرائبهم !   سرقة مبلغ مالي وأختام من محكمة في إربد   مفتي عام المملكة يصدر بيانا  
التاريخ : 30-11-2016
الوقـت   : 03:55pm 

العجلوني: الشاورما من أسوأ وأخطر أنواع الأغذية التي يتناولها الإنسان

الشعب نيوز -

 

بترا

قال رئيس المركز الوطني للسكري والغدد الصماء الدكتور كامل العجلوني إن المشروبات الغازية الـ"دايت" ومادة الشاورما، هما من أسوأ وأخطر أنواع الأغذية التي يتناولها الإنسان.

واوضح الدكتور العجلوني خلال المحاضرة التي نظمها منتدى مدارس العصرية في مبنى النادي الارثوذكسي، مساء اليوم الاربعاء، إن المشروبات الغازية "دايت" هي أشد خطرا من مثيلاتها التي تحتوي على مادة السكر، كونها تشعر المريض بحاجته للطاقة، وشعوره بالجوع اكثر.

وقال في المحاضرة التي ادارها الدكتور اسعد عبدالرحمن، ان العصائر بمختلف انواعها مشجعة للسمنة بما فيها العصائر الطبيعية المصنوعة من الفواكه الرديئة، التي تضر في تكوين عصارة المعدة.

واعتبر العجلوني ان مادة الشاورما هي من أسوأ انواع الاغذية كونها تحوي دهونا كبيرة، بنسبة عالية من السعرات، مشيرا الى ان غالبيتها لا تخضع للرقابة الصحية.

وقال ان الدهون المختزنة خارج الجلد هي سم قاتل كونها تتسلل لجسم الانسان متجمعة على الكبد احيانا، الامر الذي يتسبب بخطورة كبيرة على حياة الانسان، معتبرا ان السمنة تؤدي للبلوغ المبكر عند الفتيات السمينات، في سن التاسعة والعاشرة.

وقال ان للسمنة كلفة صحية واجتماعية واقتصادية، مشيرا الى ان منظمة الصحة العالمية قد اعلنت السمنة "وباء عام 1998"، مؤكدا تسببها بالكثير من الامراض ومنها السكري والضعف الجنسي، وضيق التنفس وتكّيس المبيض لدى النساء وغيرها الكثير من الامراض.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.