انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي للدراسات الإسلامية في عمان العربية   بعد فوزها بالمركز الاول على الجامعات.. عمان الاهلية تمثل الاردن بمسابقة المحللين الماليين العالمية   الحجز على أراضي بقيمة مليون دينار لشركة التجمعات الاستثمارية    " رند" ترحب بإلغاء المادة 308 من قانون العقوبات   البراءة لمتهمين اصابوا شرطيا بعياري ناري في وادي موسى   توجه حكومي لاستبدال قيمة بدل الحبس من دينارين إلى ١٠ دنانير   تفاصيل مثيرة تكشف آلية التخطيط للهجوم الإرهابي على الكنائس في مصر   Orange الأردن الراعي الذهبي لحفل الفنانة القديرة ماجدة الرومي   موظفو الصحة يعتصمون أمام الوزارة لاسترداد حقوق مسلوبة.. صور   بالتفاصيل ...أماكن تواجد الكاميرات الجديدة بالعاصمة عمان  
التاريخ : 24-12-2016
الوقـت   : 06:20am 

مفاجأة… قميص النوم النسائي القصير ابتكر لأسباب حربية

الشعب نيوز -

إذا كان قميص النوم القصير اليوم من أكثر أزياء المرأة إثارة، فلم يبتكر لهذا الهدف أبدًا، وإنما لنقص حاد في الثوب  بسبب الحرب العالمية الثانية.

فبعد هجوم اليابان على ميناء “بيرل هاربر” الأمريكي (الذي كان أيضا قاعدة عسكرية) سنة 1942، اصطدمت مصممة الأزياء المعروفة في نيويورك “سيلفيا بيدلار” بنقص كبير في الأقمشة بالأسواق، ولم يعد بإمكانها إنجاز قمصان النوم النسائية الفخمة السائدة آنذاك، ذات القطعتين الطويلتين بالأكمام والذيل.

فخطرت في ذهن صاحبة شركة Iris Lingerie، التي كانت متخصصة في الملابس الداخلية بين 1929 و1970 (فكرة الاقتصاد في الثوب ولكن بشكل فني، فابتكرت قميص النوم القصير الذي نعرفه اليوم، لكنه لقي إقبالا منقطع النظير، خصوصا من نجمات هوليوود اللواتي ارتدينه في أفلامهن، مثل اليزابيث تايلور“.

فأصبح هذا القميص أشهر تصميمات “سيلفيا بيدلار”، وبمرور السنوات احتل مكانة خاصة بين ملابس السيدات كرمز للراحة والأناقة والإثارة.

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.