الأكاديميات بين الواقع والطموح   الأمانة تواصل إزالة مظاهر الدعاية الإنتخابية   الدفاع المدني يطلب مجندين   اصابة شخص إثر حادث سير مروع في جبل الحسين   المواقف من القدس والقضية الفسطينية دولياً   فضيحة تهز هولندا.. رجل أنجب 102 طفل بعد التبرع بحيواناته المنوية   عمان : استاذ في جامعة البلقاء التطبيقية يطلق النار على زميله بمنطقة دابوق   الهاشمية: الطالبة المفقودة ليست على قائمة الخريجين   التنّورة القصيرة قصّتها قصّة!   بالفيديو.. هذا ما قالته شذى حسون بعد سرقة مليون دولار من منزلها  
التاريخ : Tuesday/03-Jan-17
الوقـت   : /05:22:36 

شركة الفوسفات والأزمة الداخلية الخانقة
ارشفية

الشعب نيوز -

شركة الفوسفات والأزمة الداخلية الخانقة كتب :حاتم محمد المعايطة


إن الوضع المالي والتسويقي لشركة مناجم الفوسفات يؤكد بأنها تمر في مرحلة صعبة باتت الكثير من مؤشراتها تطفو على السطح ويشعر بها المواطن الأردني بشكل عام والموظف بشكل خاص فوجب على الإدارة العليا ممثلة بريئس مجلس إدارتها والرئيس التنفيذي الانتباه لها بشكل حذر واعطائها درجة عاليه من الأهمية، من خلال تشكيل لجنة إقتصادية خاصة يكون اعضائها على درجة عالية من الكفاءة ومن ذوي الاختصاص في المجال التسويقي والإقتصادي ليسارعوا في تحليل أبعاد هذة المشكلة ووضع حلول بديله على المدى القصير والطويل ويجب على الحكومة ممثلةً برئيسها دولة الدكتور هاني الملقي وكذلك مجلس الوزراء الموقّر القيام فوراً بتشكيل لجنة مشتركة مع شركة الفوسفات وتكون على مستوى عالي من الخبرة والأختصاص لدراسة الوضع الحالي لشركة الفوسفات الأردنية ، ووضع حلول جراحية سريعة على المدى القصير والطويل لتجنب الوصول الى أزمة اقتصادية خانقة وسرعة الإجراءات مع خلق اسواق جديدة لكي تديم العملية الإنتاجية بكل سلاسه ويسر.


ان الأزمة الداخلية مؤشر خطير جداً لا يقل خطورة عن الأزمة الخارجية من تلك الأزمات الداخلية غياب العدل والمساواة وتكافؤ الفرص في الترقيات والمياومات والسفرات وعدم المحافظة على الخبرات الموجودة عند بعض المدراء ذو السمعة العطرة و الأمينة و الحكيمة، فأنه يولد لدى العاملين اليأس والأحباط التي باتت جلية على وجوه العاملين وعتبرو تلك الصدمة مقابل آمالهم وطموحهم الكبير وفق كل هذا كله تطل علينا النقابة العامة الموقرة بكتاب مضمونة عدم التمديد للخبرات لبعض المدراء الأمينين في الشركة وهل نحن بحاجة الى ضياع المزيد من الوقت للتجربة في مواقع المسؤولية حالياًوهل هذا المطلب يصب في مصلحة الشركة في هذا الوقت الصعب والسؤال الذي يطرح نفسه من هم المتسببون الحقيقيون بالكثير من اعاقة ازدهار الشركة والخسائر المالية السنوية وخلق الأزمات الخارجية والداخلية ؟؟؟؟ وبحكمة رئيس مجلس الإدارة عامر المجالي والرئيس التنفيذي شفيق الأشقر وحكومتنا الرشيدة وتعاون الموظفين والتفافهم وتكاتفهم مع بعض سوف تزول الأزمات وتحل جميع المشاكل الداخلية والخارجية أن شاء الله حفظ الله مليكنا وطننا وشركتنا ومتعنا بأمنه وإستقرارة تحت ظل الراية الهاشمية الخفاقة بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني حفظة الله ورعاه كتب :حاتم محمد المعايطة




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.