مجلس منظمات حقوق الإنسان الأردني يطالب الحكومة بوقف المضايقات على مركز حماية وحرية الصحفيين.   والد الزميل الاعلامي انس القطاطشه في ذمة الله   الملقي: تعديلات قانون ضريبة الدخل ستراعي الطبقة الوسطى والأقل دخلا   الامن: مركبات الخصوصي العاملة بتطبيقات الهاتف مخالفة وغير مرخصة   Orange الأردن ترعى إطلاق أول مسابقة من نوعها في مجال التصوير   بث مباشر .. الوحدات بطلا للدرع للمرة التاسعة   الاستغاثة بوزير الداخلية   ابو رمان : ٧٪‏ فقط من الأغنياء يدفعون ضرائبهم !   سرقة مبلغ مالي وأختام من محكمة في إربد   مفتي عام المملكة يصدر بيانا  
التاريخ : 07-01-2017
الوقـت   : 11:36am 

الفيصلي يفوز على البقعة في مباراة مشحونة

الشعب نيوز -
 استعاد الفيصلي مركزة الثالث في بطولة دوري المناصير للمحترفين بعد فوزه مساء السبت على ضيفه البقعة بثلاثية نظيفة، في ختام الجولة العاشرة من بطولة دوري المناصير للمحترفين.
وسجل أهداف الفيصي كل من بهاء عبد الرحمن (ركلة جزاء) في الدقيقة 35 وبلال قويدر في الدقيقة 76 ويوسف النبر في الدقيقة 85.
 وشهدت المباراة مشاجرة واسعة بين مدربي وإداريي الفريقين على خلفية احتفال مفرط من مدرب الفيصلي الصربي برانكو حينما توجه نحو دكة بدلاء البقعة واحتل بطريقة إستفزازية أمام مدرب البقعة ليطرده حكم المباراة بعد انتهاء المشاجرة.
وبهذا الفوز رفع الفيصلي رصيده النقطي إلى 211 نقطة متخلفا عن الوحدات صاحب المركز الثاني بفارق الأهداف بينما تجمد رصيد البقعة عند 3 نقاط وبقي متذيلا للترتيب.
الفيصلي (3) البقعة (صفر)
 حاول الفيصلي مباغتتة الضيوف من خلال تكثيف الطلعات الهجومية نحو مرمى انس طريف من خلال تحركات كل من مهدي علامة وبهاء عبد الرحمن وانس جبارات ويوسف النبر ويوسف الرواشدة في محاولة لزج رأس الحربة الوحيد بلال قويدر بالكرات لتكون أخطر الفرص عن طريق يوسف الرواشدة الذي سدد كرة قوية من داخل المنطقة أبعدها انس طريف إلى ركنية وسدد يوسف النبر كرة قوية من خارج المرمى لكنها مرت فوق المرمى، وواجه مهدي علامة المرمى ليتجاوز الحارس بني طريف ويسدد كرة قوية لكن المدافع اسامة أبو غنام أبعدها في الوقت المناسب إلى ركنية.
 في الجانب الاخر عمد لاعبوا البقعة على اغلاق منافذهم الدفاعية وحاولوا سد الثغرات المؤدية نحو مرمى انس طريف من خلال تمركز رباعي الدفاع بلال عويد وعبد الرحمن بدوان ومحمد أبو حشيش وعلي منصور في مناطقهم اسناد لاعبي الارتكاز نبيل أبو علي وعمار أبو عواد في محاولة للهد من الهجمات الزرقاء، بينما كان البقعة يسعى لاستغلال مهارة لاعبيه في محاولة التقدم نحو مرمى عبد الستار لكن دفاعات الفيصلي أبعد الخطورة عن مرمى ياسين.
 تواصلت طلعات الفيصلي الهجومية ورغم تراجع كثافتها إلى أن بهاء عبد الرحمن سدد كرة قوية ردها المدافع بلال عويد ليحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء للفيصلي بحجة أن عويد أبعد الكرة بيده اعترض عليها لاعبوا والكادر التدريبي للبقعة كثيرا لينبري لها بهاء عبد الرحمن ويسددها في وسط المرمى معلنا الهدف الاول للفيصلي في الدقيقة 35.
 بعد الهدف اندلعت مشاجرة واسعة بين الكادربين الفني للفيصلي والبقعة لا بعرف سببها وحاول الطرفات تبادل اللكمات لكن تدخل قوات الدرك وامن الملاعب حال دون توسع الشجار الذي أنتهى بطرد مدرب الفيصلي برانكو وعدد من اداريي الفريق وعدد من إدريي فريق البقعة.
 وبالعودة إلى مجريات المباراة غابت الفرص الحقيقية في الدقائق الاخير عن المرميين بإستثناء تسديدة بهاء عبد الرحمن التي ارتدت من بطن العارضة خارج الخشبات الثلاث لينتهي الشوط الاول بتقدم الفيصلي.

تعزيز
 هدأ إيقاع اللعب قليلا في الشوط الثاني وغابت الفرص عن المرميين مع إنحسار الألعاب في وسط الميدان، بينما حاول مدرب البقعة تعزيز قدرات فريقه في منطقة العمليات فزج بورقتي محمد العملة ووسام دعاس بدلا من نبيل أبو علي وعلي منصور ليتحسن اداء البقعة الذي حاول لاعبواه التقدم نحو مرمى معتز ياسين لكن دفاعات الفيصلي أبعدت الخطورة باكرا.
 في الجانب الاخر تراجع لابوا الفيصلي نو مناطقهم الدفاعية وحاولوا الاعتماد على الهجمات المرتدة والتي كانت أخطرها حينما أرسل يوسف النبر كرة عرضية طار لها يوسف الرواشدة وسددها برأسه لتعانق الشباك الخارجية، بينما واجه محمد ابو حشيش واطلق صاروخية من داخل المنطقة ابعدها معتز ياسين بمساندة القائم إلى ركنية.
 مرت الدقائق بدون اثارة تذكر قبل أن يكسر يوسف النبر الملل وظهر الدفاع البقعاوي حينما أرسل كرة بينية نحو بال قويدر المتحفز ليواجه الأخير المرمى ويسددها على يمين أنس طريف معلنا الهدف الثاني للفيصلي في الدقيقة 76.
 في ما تبقى من وقت اشرك مدرب البقعة بهاء خليل بدلا من يوسف أبو عواد لكن الفيصلي عزز تقدمه بالهدف الثال حينما انسل يوسف النبر واستقبل تمريرة مهدي علامة البينية وليسددها بقوة في الشباك معلنا الهدف القالث للفيصلي في الدقيقة 85.
 وفي الدقائق ااخيرة زج مدرب الفيصلي بأوراقه الثلاثة فأشرك كل من علي أبو عبطة وعدي زهران ويوسف حلبوش بدلا من مهدي علامة وابراهيم الزواهرة وبلال قويدر لتبقى النتجة على حالها حتى صافرة النهاية.
 مثل الفيصلي: معتز ياسين، ابراهيم الزواهرة، محمد زريقات، ياسر الرواشدة، ابراهيم دلدوم، بهاء عبد الرحمن، مهدي علامة، أنس جبارات، يوسف النبر، يوسف الرواشدة، بلال قويدر.
 مثل البقعة: انس طريف، بلال عويد، عبد الرحمن بدوان، محمد أبو حشيش، علي منصور، نبيل أبو علي، عمارأبو عواد، اسامة أبو غنام، لؤي عدوس، يوسف أبو عواد، عدي القرا.
 
 



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.