توقيف موظف بوزارة البلديات ١٥ يوما بتهمة الاختلاس   "إسرائيل" تحتجز ناشطاً أردنياً زار الضفة بوفد رسمي   العنف الاسري ظاهرة تتفاقم يوم بعد يوم في المجتمعات ؟!   غادة عادل تكشف حقيقة طلاقها على السجادة الحمراء   الدسوقي يشتري 32% من أسهم الأردنية الإماراتية للتأمين   افتتاح مكتب للأحوال المدنية والجوازات في مطار الملكة علياء الدولي   منح جامعة عمان الاهلية شهادة ضمان الجودة   الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف IIRA تعيد تثبيت التصنيف الائتماني للبنك الإسلامي الأردني   الفيصلي ينتظر530 ألف دولار من "العربي" خلال 10 أيام   Orange الأردن تكرّم الموظفة هبة شبروق الفائزة بجائزة أفضل مشروع تكنولوجي في الولايات المتحدة  
التاريخ : 09-01-2017
الوقـت   : 03:43am 

"الموازنة" أمام مجلس النواب الأربعاء

الشعب نيوز -

يبدأ مجلس النواب الأربعاء، بمناقشة مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2017 ومشروع قانون موازنة الوحدات الحكومية لسنة 2017.

ومن المقرر مناقشة مشروعي القانونين وخطاب الموازنة من قبل النواب ومن ثم التصويت على القانونين فصلاً فصلاً سنداً لأحكام الفقرة (2) من المادة (112) من الدستور وعملاً بأحكام الفقرة (ب) من المادة (89) من النظام الداخلي لمجلس النواب.

كما أنه من المقرر ان يصوت النواب على توصيات اللجنة المالية المرفقة في تقريرها .

وكانت اللجنة المالية في المجلس وبعد مناقشات إستمرت شهرا أقرت المشروعين وأرسلتهما إلى مجلس النواب مساء الأحد، بحسب ما صرح رئيس اللجنة النائب احمد الصفدي.

وحسب الصفدي فإن اللجنة المالية أوصت بتخفيض النفقات الراسمالية بقيمة تفوق الـ 100 مليون دينار، فضلاً عن العديد من التوصيات المتعلقة بضبط النفقات.

وبين الصفدي أن اللجنة المالية رفضت رفضاً قاطعاً أن يكون هنالك فرض ضريبة على مادتي الكاز والسولار والغاز (وتحديداً الغاز) وبين أن اللجنة ابلغت وزير المالية عمر ملحس خلال الاجتماع به بعد ظهر الأحد وفي أعقاب مغادرة الصحفيين، هذا الرفض الصريح.

ولفت إلى أن اللجنة هددت بأنها قد توصى برد مشروعي القانونين (الموازنة والوحدات المستقلة) في حال اصرت الحكومة على موقفها من ناحية التوجهات التي اعلنها خلال الجلسة المفتوحة.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.