ما هي حقيقة صورة (اغبى داعشي)...!   تعرف على أغبى 6 طرق للانتحار   أمير سعودي بسيارة مطلية بالذهب في شوارع فرنسا..! شاهد الفيديو   حضنته أمام الملايين.. “شاهد” زوجة مدرب “العهد” اللبناني تثير جدلاً واسعاً   بالصورة - هيفاء وهبي بإطلالة مثيرة!   الدكتورة خلود تصفع حلا الترك ووالدها وزوجته - فيديو   ميلان يستفسر عن موقف كريستيانو رونالدو   باريس سان جيرمان يطلب من برشلونة تخفيض قيمة صفقة نيمار   وقفة احتجاجية في جامعة اليرموك رفضاً لقرارات الرئاسة   الطراونة يحذر من الإذعان لمخططات الاحتلال الإسرائيلي  
التاريخ : 17-05-2017
الوقـت   : 03:43am 

الكشف عن فيديوهات تدحض بيان النائب ابو حسان.. شاهد

الشعب نيوز -

 

 

 
رصد-  كشفت فيديوهات تم تداولها الأربعاء، تفاصيل حادثة تعرض عاملين من وزارة المياه للإعتداء بعد بلاغ وجود حفارة مخالفة بقصر تابع لنائب في مدينة الرمثا شمالي الأردن.
 
وكان النائب خالد أبو حسان قد شن هجوما على وزارة المياه بعد إصدارها بيانا حول تعرض موظفيها للإعتداء، قائلا إن ما حدث هو محاولات للنيل من سمعته واغتيال شخصيته والتأثير على التزامه كنائب وطن، هدفها التأثير على قراره . مضيفا "اننا استقبلناهم كما يستقبل كل اردني ضيفه وأتحنا لهم المجال بالتفتيش كما يشاؤون بشهادة اصحاب الضمير الحي ممن كان معهم وبرفقتهم".
 
لكن الفيديوهات الجديدة ضحدت البيان الأخير للنائب أبو حسان، حيث أظهرت تصاعد الدخان، وأصوات اعيرة نارية خلال  وجود القوة الامنية امام قصر النائب.
 
وتابع النائب في بيانه :"وللاسف وبدل ان يقابلوا تعاوننا التام معهم بالود تفننوا في اطلاق التهم والبيانات الزائفة التي ارفضها جملة وتفصيلاً ، فمنزل العائلة الذي يشهد له القاصي و الداني بأنه بيت لا يستقبل ولا يضمن بين جنباته الا اصحاب الاخلاق والقيم النبيلة وأنني ارفض اي وصف تضمنه بيان الوزارة المزعوم بوجود مشبوهين وخارجين عن القانون ممن تواجدوا في الموقع والذين دفعهم الفضول الى الحضور بعد رؤيتهم لهذه القوة الامنية المدججة والتي لم يعتادوا عليها الا في الاحداث الجسام ، وأهل الرمثا من خيرة الخيرة الذين يعضون على النواجذ ويتحملون الصعاب فداء للوطن والقيادة الهاشمية.
 
 

 



 



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.