23 قتيلا و25 مصابا بهجوم على أقباط بجنوب مصر   10 فوائد صحية للصيام سوف تفاجئك   مشروبات رمضانية تسبب زيادة الوزن    فوائد الشوربة في شهر رمضان الكريم!   خمس فوائد لتناول السلطة في رمضان   طريقة عمل الدجاج المشوي   طريقة عمل رز مندي بالدجاج   40 يومًا على إضراب الكرامة   تكسير مركبات بالعصي والحجارة في مشاجرة عائلية بمنطقة كفرنجة في عجلون   عمة الزميل احمد شوعاني الحاجة صبحه يونس أم إبراهيم في ذمة الله .  
التاريخ : 19-05-2017
الوقـت   : 02:12pm 

" البلقاء التطبيقية " : لسنا طرفا بتوقيف الطالبين " قشير والعجاوي"

الشعب نيوز -

أكدت رئاسة جامعة البلقاء التطبيقية على أن الجامعة ليست طرفا في قضية توقيف الطالبين ابراهيم قشير وأيمن العجاوي ، والموقوفان لدى الأجهزة الأمنية منذ الأربعاء الماضي .

وأوضحت الجامعة في بيان صادر عنها ان توقيف طلبة من كلية الهندسة التكنولوجي جاء اثر شكوى تقدم بها عاملون في الجامعة بصفتهم الشخصية على خلفية تعرضهم للضرب خلال مشاجرة حدثت في الجامعة ، مؤكدة  انها ليست طرفا في الشكوى المقدمة بحق الطلبة والمعروضة امام القضاء.

ولفتت الجامعة الى ان مجلس العمداء فيها علق العقوبات التي صدرت بحق طلبة اثر المشاجرة ذاتها وفق المقتضى القانوني، بعدما تقدموا بتعهدات بموجبها تقديم إثباتات وبينات جديدة في مجريات الأحداث من شانها اعادة النظر في العقوبات التي صدرت بحقهم سابقا بعد التأكد من صحة البينات والإثباتات الجديدة التي يتقدم بها الطلبة. مع العلم ان العقوبات التي صدرت بحق الطلبة جاءت بعد تحقيقات وأدلة وتم التعامل مع القضية وفق ما تنص عليه الأنظمة والتعليمات.


وأكدت  الجامعة  حرصها على تنفيذ سيادة القانون والعدالة وتحترم الراي والراي الاخر وتقبل النقد البناء المبني على المعلومة والحقائق.

واستهجنت  الجامعة قيام البعض بنشر معلومات مغلوطة وغير حقيقية وغير صحيحة بان الجامعة طرف في القضية التي بموجبها تم إيقاف طلبة منها.

وأكدت  الجامعة على احتفاظها بحقها القانوني بملاحقة كل من يسيء للجامعة عبر نشر معلومات غير صحيحة،فإنها تحذر من ان الاستمرار بمثل هذه المسلكيات التي تسيء الى جامعة البلقاء التطبيقية والى قطاع التعليم العالي اجمع.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.