هل سيلتزم "الملقي" بتعهد "النسور" بتقديم دعم المحروقات في حال تجاوز سعر البرميل 100 دولار؟   بلنسية يواصل انطلاقته في الدوري الأسباني ويقسو على إشبيلية برباعية نظيفة   برشلونة يعزز صدارته بالفوز على ملقا   بالتفاصيـل ... بيان من الفيصلي حول الاعتداء على لاعبي الوحدات   الرمثا يواصل صدارة دوري المحترفين   ضبط مركبة بداخلها 40 تنكة زيت زيتون مغشوش في جرش   عفو عام .. وقف هدر السجون .. وزرع بسمة لآلاف الأسر الأردنية .. لم لا؟   قراقيش يطالب بالإطلاع على نتائج التحقيق بحادث الاعتداء على مواطن في البحريني   وفاتان و3 إصابات بتدهور سيارة في ذيبان   أبو عابد مديرا فنيا لـ"النشامى"  
التاريخ : 03-08-2017
الوقـت   : 08:57am 

"النحس" يلاحق فينيكس العربية (تعمير).. وخسائر مدوية في النصف الاول تخالف الوعود والتوقعات

الشعب نيوز -

 

 

 

 


خاص - مروة البحيري


يبدو ان "النحس" لا يزال يلقي بظلاله على شركة تعمير التي آثرت تغيير "الطالع" من خلال تغير الاسم الى فينيكس العربية بهدف الانسلاخ عن ماضيها المشبع بالقضايا والفساد والخسائر وتمكنت العام الماضي من تحقيق هامش ربح بسيط كان شعاع امل لخروج الشركة من مأزقها ونفقها المظلم.. ولكن النتائج المالية للشركة في النصف الاول من العام الحالي كانت مخيفة وصادمة محدثة انقلاب مزلزل يقلب الموازين ويشير بان الشركة لا تزال في حالة الغرق وان انقاذها بات ضربا من المستحيل.


خسائر فينيكس للنصف الاول من العام الحالي تجاوزت الـ النصف مليون (570 الف) دينار مقابل ربح لذات الفترة من العام 2016 بلغ (150 الف) دينار كما جاءت تحفظات مدقق الحسابات المكررة والتي لا تجد اجوبة في كل مرة تائهة بسبب عدم توفر معلومات لدى الشركة.!!


شكوك مدقق الحسابات في امكانية استمرار الشركة استخلصها من النتائج المالية التي تظهر ان الخسائر المتراكمة لـ الشركات التابعة لمجموعة فينيكس او تعمير - ولا تهم المسميات-  قد تجاوزت رأسمالها الى جانب قرارات المحاكم بالحجز على اموالها المنقولة وغير المنقولة  لصالح عدة جهات علما بان الخسائر المتراكمة للمجموعة  بلغت (33 مليون) دينار كما في 30 حزيران 2017 أي ما يعادل 38% من رأس المال اضافة الى وجود عجز في رأس المال العامل  للمجموعة بقيمة 24 مليون دينار وهذا مجتمعا دفع بالمدقق الى الشكوك الجوهرية على عدم قدرتها بالاستمرار .


الشركة التي احتفت العام الماضي بهامش الربح البسيط  واعلنت عن انطلاقتها بحلة جديدة تواجه اليوم زوبعة الخسارة الفادحة ولا نعلم هل ترتبط هذه الخسائر بانسحاب شركة اللؤلؤة السوداء من مجلس ادارتها ام للقضية وجه آخر.. وكيف سيستقبل المساهمون الذين اشبعوا وعودا العام الماضي هذه النتائج وكيف سيبرر رئيس مجلس ادارتها النائب احمد الصفدي والمدير العام المهندس طلال يعيش هذه الخيبة المدوية!!. 




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.