المصري على خطى الحريري   مسابقة "ساعة برمجة " لطلبة كلية تقنية المعلومات في جامعة عمان الأهلية   "الجبهة الأردنية الموحدة": دعوة لاجتماع تشاوري   الاعدام للخادمة قاتلة الطفل الملكاوي في الجريمة التي هزت الشارع الاردني   تهنئة.. جاهة وعقد قران لرجل الاعمال الشاب علي هاني الغزاوي    تكريم البنك الاسلامي الاردني لدعمه المؤتمر الثامن للسلامة المرورية   جامعة البترا تحصد المركز الأول في بطولة الريشة الطائرة للجامعات   الزرقاء: احباط بيع لوحة فسيفسائية بيزنطية قيّمة   بالاسماء والارقام....إستثمارات رجل الأعمال صبيح المصري في الاردن   نعمة الشتاء  
التاريخ : 12-08-2017
الوقـت   : 09:43am 

بعدما دس يده تحت ثوبها.. هذا جديد قضية التحرش بالممثلة الشقراء

الشعب نيوز -

 

برأ قاض أميركي، السبت، المغنية الأميركية تايلور سويفت من الاتهامات التي وجهها إليها منسق أغاني من كولورادو بأنها تسببت في فصله من العمل، على أن تستمر المحكمة نظر قضية التحرش الجنسي التي رفعتها هي ضده في بداية الأمر.

 

 

وكان ديفيد مولر اتهم سويفت بالتشهير به في المحطة الإذاعية التي يعمل بها، مما تسبب في فصله من العمل بشكل تعسفي.

 

 

وسبق لسويفت أن اتهمت مولر بتحرش "متعمد ومطول للغاية" أثناء جلسة تصوير قبل 4 أعوام.

 

 

وقالت المغنية الأميركية (27 عاما) أمام هيئة محلفين بمحكمة جزئية، الخميس، إن مولر دس يده تحت ثوبها قبل إحدى الحفلات في 2013، إلا أن الأخير قرر رفع دعوى مضادة ضد سويفت بحجة أنها تسببت في خسارته لعمله.

 

 

وتحدثت سويفت إحدى أشهر المغنيات في أميركا بثقة وهي تصف الواقعة بينما كان يستجوبها غابرييل مكفارلاند محامي مولر قائلة "كان حتما يتحسس.. ولفترة طويلة.. كان متعمدا".

 

 

وعندما سألها مكفارلاند لماذا لم يتدخل حارسها عندما تحرش بها "هذا الرجل الضخم الثمل" أجابت "لم يتوقع أحد أن يحدث ذلك... لم يحدث ذلك من قبل. كان أمرا مروعا وصادما".

 

 

من جهته أدلى مولر (55 عاما) بشهادته يوم الثلاثاء وقال فيها إنه ربما حدث احتكاك دون عمد بسويفت جعله يمس ذراعها أو جذعها لكنه نفى أي تصرف غير لائق.

First

First

First

First

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.