المصري على خطى الحريري   مسابقة "ساعة برمجة " لطلبة كلية تقنية المعلومات في جامعة عمان الأهلية   "الجبهة الأردنية الموحدة": دعوة لاجتماع تشاوري   الاعدام للخادمة قاتلة الطفل الملكاوي في الجريمة التي هزت الشارع الاردني   تهنئة.. جاهة وعقد قران لرجل الاعمال الشاب علي هاني الغزاوي    تكريم البنك الاسلامي الاردني لدعمه المؤتمر الثامن للسلامة المرورية   جامعة البترا تحصد المركز الأول في بطولة الريشة الطائرة للجامعات   الزرقاء: احباط بيع لوحة فسيفسائية بيزنطية قيّمة   بالاسماء والارقام....إستثمارات رجل الأعمال صبيح المصري في الاردن   نعمة الشتاء  
التاريخ : 20-09-2017
الوقـت   : 12:14pm 

بودي جارد سوزان نجم الدين يشعل مواقع التواصل.. صور

الشعب نيوز -
أشعلت الفنانة السورية سوزان نجم الدين مواقع التواصل الإجتماعي بعد نشرها صورة لها برفقة الحارس الشخصي لها " بودي جارد" وبدت ضئيلة الحجم مقارنة بالحارس الضخم مما دفعها الى كتابة تعليق طريف جاء فيه : "بوّدي جارد اعتمدوا؟ شو رأيكم بهالبادي كارد بس خايفة إذا جاع يذكرني سندويشة ويأكلني. صباحكن بسمة. ونهاركن فرح".
 
وفور نشر الممثلة السورية سوزان نجم الدين الصورة، انهالت التعليقات الطريفة عليها من قبل متابعيها عبر انستغرام واطلقوا الكثير من الاوصاف العالمية عليهما مثل : "الجميلة والوحش، ليلى والذئب، ماشا والدب"، في حين تساءل آخرون عن جدوى استعانتها ببودي غارد ضخم معتبرين ان هذا الأمر يناسب فقط المغنيات اللواتي تظهرن على المسرح منعا لتجمهر الحشود حولهن.
 
وأعاد بودي غارد سوزان نجم الدين الى الاذهان الحارس الشخصي للنجمة اللبنانية ميريام فارس والذي يتمتع ببنية ضخمة جدا دفعت الجمهور الى اطلاقلقب عليه بـ "مارد الفانوس السحري".
 
وتحرص الممثلة السورية سوزان نجم الدين على مشاركة جمهورها بتفاصيل من حياتها اليومية عبر حساباتها على السوشيال ميديا وكان آخرها صورها من سفينة النجوم التي شاركت فيها ونشرت صورها الى جانب النجم الجزائري الشاب خالد وعلقت قائلة :" الكبير والصديق الجميل صاحب القلب الأبيض والابتسامة الرائعة من الجزائر العظيمة، أوقات جميلة جدا قضيناها معا على متن سفينة النجوم أتمنى أن تتكرر".
First

First

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.